مَكْتَبَة الْشَّيْخ /عَبْدالْكَرِيْم الْبَكْرِي الْخَاصَّة بُعُجُمَان

مَكْتَبَة الْشَّيْخ /عَبْدالْكَرِيْم الْبَكْرِي الْخَاصَّة بُعُجُمَان

- ‎فيمكتبات الشيخ
1780
0
مكتبة عجمان

مَكْتَبَة الْشَّيْخ /عَبْدالْكَرِيْم الْبَكْرِي الْخَاصَّة بُعُجُمَان

وَقَد اشْتَمَلَت مَدْرَسَة الْفَتْح بُعُجُمَان عَلَى مَكْتَبَة زَاخِرَة

بِكَتْب الْفِقْه وَالْحَدِيْث وَالتَّفْسِيْر وَمِنْهَا الْصِّحَاح السِّتَّة و مُوَطَّأ الْإِمَام مَالِك و كِتَاب الْأُم لِلْإِمَام الْشَّافِعِي و تَفْسِيْر ابْن كَثِيْر وَابْن جَرِيْر الْطَّبَرِي وَغَيْرِهَا مِن أُمَّهَات كُتُب الْعِلْم ،

وَكَان يَسْتَفِيْد مِنْهَا مَعَه كِبَار تَلَامِذَتِه ،

و كَانَت مَصْفُوْفَة فِي دَرَايَش الْغُرْفَة الَّتِي يُقِيْم فِيْهَا بِالْمَدْرَسَة ،

وَقَد جَلَب الْشَّيْخ أَكْثَر كَتَبَهَا مِن الْهِنْد حَيْث دَرَس فِيْهَا عَلَم الْحَدِيْث فِي شَبَابِه ،

وَفِي أَوَائِل عُقِد الْأَرْبَعِيْنِيَّات ،

انْتَقَل الْشَّيْخ عَبْد الْكَرِيْم الْبَكْرِي إِلَى الْشَّارِقَة وَأَوْدَع كَتَبَه لَدَى جَارُه فِي عَجْمَان الْمَرْحُوْم /خَلْفَان بْن سَيْف سَالِم الْمْطرُوَشّي ، الْمَعْرُوْف بِالْعْبَار،

وَبَعْد مَوْتِه اسْتَرَد ابْن أَخِيْه كَتَبَه الْمُوْدَعَة لَدَى خَلْفَان بْن سَيْف ،

وَلَا نَعْلَم عَن مَصِيْرِهَا بَعْد ذَلِك شَيْء.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *